الرئيسية / طب وصحة / انتاج أول رحم اصطناعي يعمل علي نمو الحملان الخدج

انتاج أول رحم اصطناعي يعمل علي نمو الحملان الخدج

انتاج أول رحم اصطناعي يعمل علي نمو الحملان الخدج

انتاج أول رحم اصطناعي يعمل علي نمو الحملان الخدج

 

في تطور مدهش للعلوم الطبيه

اخترع الباحثون رحم اصطناعي قادر على ولادة الحملان في مدة تصل إلى شهر.

في الواقع يعتبر الباحثون خلق الرحم الاصطناعي

أكثر تطورا من أي شيء أنتج سابقا .

وبعد مرور عدة تكرارات للنظام ” بما في ذلك حضانات الزجاج “

على مدى ثلاث سنوات استقرت في نهاية المطاف على نظام

يستخدم كيس من البلاستيك متصل بآلات تبادل الغاز وأجهزة استشعار .

النظام يحاكي بشكل فعال الظروف داخل الرحم, مع ملء حاويه 

مع السائل حيث يعتبر نظام فريد من نوعه الذي يكرر السائل

الذي يكرر السائل الذي يحيط بالجنين .

مختبر مختبر فريد من نوعه الذي يكرر

بما أن الرئتين التي تنمو غير قادره علي التنفس في الهواء

هذه الخطوه تسمح للجنين بتنفس السائل الذي يحيط

بالجنين الاصطناعي الذي يتدفق داخل وخارج الكيس .

كما أنه يحتوي على جميع العناصر الغذائيه اللازمه وعوامل النمو

من أجل التنميه الصحيه .

وقد شهد التقدم الطبي في السنوات الأخيره زياده لا تصدق

في معدل البقاء على قيد الحياه من الرضع غير كاملين النمو “الخدج”

للأطفال الذين ولدوا في 23 أسبوعا فقط من الحمل 

مما يعطي فرصه للبقاء علي قيد الحياه بنسبة من 30 الي 50 بالمائه

ويقول العالم آلان فليك , المؤلف الرئيسي للورقة المنشورة في

مجلة ” Nature Communications “

“هؤلاء الرضع لديهم حاجه ملحه إلى جسربين رحم الأم والعالم الخارجي”

ويقول ايضاإذا تمكنا من تطوير نظام إضافي للرحم لدعم النمو 

ونضوج الأعضاء لبضعة أسابيع فقط , ويمكننا أن نحسن بشكل كبير

من النتائج بالنسبه للأطفال الغير مكتملين النمو “الخدج” .

واختبر الباحثون النظام الجديد على الحملان الخدج

والتي كانت ما يعادل 23-24 أسبوع الحمل الرضع البشري

وضعت في كيس السائل ثم وصل الحبل السري بالأوكسجين الخارجي

الذي يحاكي مشيمة الأم .

وهذا يسمح للقلب بضخ الدم في جميع أنحاء الجسم

والخروج من الرحم دون الحاجة إلى دفع ..

تم وضع الخروف في حقيبه معزوله في بيئه معقمه ومحميه

من التغيرات التي تطرأ كالضغط والضوء لمدة 28 يوما

وخلال تلك الفترة بقيت صحية وتطورت بشكل طبيعي 

وعملية التنفس تسير بالشكل الطبيعي وفتح العينين وحتي نمو الصوف .

ويعمل الباحثون الآن على تكييف النظام بما في ذلك تقليص

حجمه بالنسبه للأطفال الرضع الذين عادة ما يكونون حوالي

ثلث حجم الحملان .

ويأمل أن يعمل البحث علي انقاذ الاطفال الخدج وكذلك رعايتهم

 

عن Nour

أحد مؤسسي موقع علوم

شاهد أيضاً

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness   عمي الألوان ليس شكلا من أشكال العمي علي الاطلاق !! …

error: Content is protected !!