الرئيسية / فضاء / هل من الممكن وجود حياة فوق سطح قمر احد كواكب المجموعة الشمسية ؟

هل من الممكن وجود حياة فوق سطح قمر احد كواكب المجموعة الشمسية ؟

هل من الممكن وجود حياة فوق سطح قمر احد كواكب المجموعة الشمسية ؟

 

دائما يا يزداد شغف الناس بحب علوم الفضاء لما لها من اخبار مبهرة وعجيبة ولان علوم الفضاء

هي اكثرها غموضاً وتعقيداً , تركز اغلب الابحاث علي ايجاد مكان اخر يمكن الحياة عليه

لان كوكب الارض لن يدوم مدي الحياة ,

صرحت وكالة ناسا  بانه توجد احتمالية لوجود حياة علي احد اقمار كوكب زحل !

 

كل ما يتطلبه الامر لدعم تواجد الحياة قد تم العثور عليه في عالم جليدي داخل احد الاقمار التابعة للكوكب االمجاور لنا وهو كوكب زحل 

يمتلك هذه القمر والذي يدعي ” انسيلادوس ” مواد كيميائية ترتبط بوجود الحياة علي الارض مما يشير الي احتمالية وجود حياة تحت غلافه الجليدي !

اعتقد العلماء ومنذ وقت كثير انه يمكن لهذا القمر ان يستضيف الحياة اكثر من اي مكان في المجموعة الشمسية وذلك لكونه جسم كوكبي Planetary Body

حيث يغطي سحطه محيط بشكل كامل .

وقد قدم البحث الجديد العديد من المعلومات مثل انه يملك مصدر للطاقة الكيميائية والتي تستطيع دعم وجود الحياة 

وقد تم هذه الاكتشاف عن طريق تلسكوب هابل الفضائي وقراءات مركبة كاسيني والتي تحلق عبر عمود ضخم

من الماء كان ينطلق خارجاً من سطح ” انسيلادوس “

وجدت هذه الدراسة ادلة علي وجود الهيدروجين الجزيئي في انبعاثات بخار الماء بالاضافة لجزيئات من القمر نفسه 

وما يهم ان الهيدروجين الجزيئي يمكن ان يكون اتي فقط من بعض التفاعلات الحرارية المائية بين تلك الصخور الساخنة والماء

تحت القشرة الجليدية , توفر نفس هذه العملية علي الارض الطاقة اللازمه للانظمة الحيوية 

وجدت الابحاث اللاحقة ان المواد التي عبرتها كاسيني تحتوي علي مركب ثنائي اكسيد الكربون , ويعتبر هذان المكونان معاً اساسيان

لعملية تعرف بالميثانوجين Methanogenesis , وهي التفاعل الذي يحافظ علي الميكروبات في الظروف المظلمة تحت سطح البحر .

يُعتقد انه يجب توافر 3 مكونات ضرورية لوجود اي حياة علي اي كوكب : 

الماء

الجزيئات العضوية 

مصدر الطاقة

وقد تم العثور مسبقاً علي مكونين والان تم اكتشاف المكون التالت ف الان تم تواجد المكونات الثلاثة بالاضافة ايضاً

لمصدر وقود للابقاء علي هذه الحياة

ايهما افضل لاحتواء الحياة , يوروبا ام انسيلادوس ؟

تقول ماري فويتيك ( وهي من مركز غودارد لرحلات الفضاء ) : 

” اعتقد ان اكتشاف هذه المقدار من النشاط الحرار المائي و الهيدروجين امر مذهل , مما يدل علي امكانية استضافة الحياة ,

ومن ناحية اخري ايضاً امكانية قياس هذه التراكيز العالية من الهيدروجين وثنائي اكسيد الكربون , قد يعني عدم وجود الحياة هناك علي الاطلاق

وان كان هناك حياة فهي ليست نشطة جداً , اي لدينا هذه الكدسة من الغذاء التي لا يتم استخدامها وربما ذلك لاعتقادنا ان انسيلادوس مازال شاباً

ومن ناحية اخري اذا حصلت نفس العملية علي يوروبا , نعلم ان يوروبا وافمار المشتري قد تشكلت قبل  مليون عام اي وقت اكبر لظهور الحياة

والبدء باستغلال مصادر الطاقة , لذلك لا زلت اراهن في الوقت الحالي علي يوروبا ولكن يمكن ان تكون علي اي من هذه الاقمار “

تخيلوا معنا انه من المحتمل ان لا نكون وحدنا في هذا الكون !

وصف هذا الامر ارثر سي كلارك Arthur C Clarke :

” هناك احتمالان : اما نحن وحيدون في الكون , او لسنا كذلك . وكلاهما مخيف بالقدر ذاته ” .

عن Bassam

مصمم ومسوق ومن مؤسسي موقع علوم ❤️

شاهد أيضاً

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها     ‏ ‏دائما ما يحوم الغموض عن …

error: Content is protected !!