الرئيسية / فضاء / هل من الممكن ارسال مركبة فضائية تجاه الشمس ؟

هل من الممكن ارسال مركبة فضائية تجاه الشمس ؟

هل من الممكن ارسال مركبة فضائية تجاه الشمس ؟

دائماً ما تتركز بعثات الفضاء لاستكشاف الكواكب او الاقمار ولكن 

هل من الممكن ارسال مركبة فضائية تجاه الشمس ؟

برغم ارتفاع حرارتها بشكل كبير جدا حيث تبلغ الحرارة علي سطح الشمس 10,000 فهرنهايت اي ما يعادل

( 5,500 سليزيوس )

 

وتبلغ 3.3 فهرنهايت في الغلاف الجوي للشمس اي ما يعادل

( 2 مليون سليزيوس )

 

هل ستحتمل المركبة الفضائيه درجة حرارة الشمس عند اقترابها ؟؟ 

هل من الممكن ارسال مركبة فضائية تجاه الشمس ؟

تخطط وكالة NASA ارسال مسبار شمسي  في عام 2018 الي الشمس والتي تبعد عن الارص بمقدار ( 93 مليون ميل )  

وتم تخطيط ان المركبة ستقترب من الشمس حتي تكون علي بعد 4 مليون ميل من الشمس 

يقول إريك كريستيان ( وهو عالم أبحاث في وكالة NASA ) :

” ستصبح هذه أول مهمة للتحليق إلى الشمس, لن نستطيع الوصول إلى سطحها ولكن ستكون المهمة قريبة بما يكفي للإجابة عن ثلاثة تساؤلات هامة “

 

 

اهداف المهمة

 

◉ معرفة كيفية حصول رياح الشمس علي سرعتها , فصرح كريستيان :

 

” ترسل الشمس تيارات من الجزيئات المشحونة في جميع الاتجاهات بسرعة مليون ميل في الساعة, لكن لا نستطيع معرفة كيفية تزايد سرعة  انتقال هذه الجزيئات “

تم اكتشاف الرياح الشمسية من سنين , حيث تمت ملاحظة أن ذيول المذنبات التي تظهر في السماء تشير بأنها قادمة من الشمس, حتى لو كان المذنب يسير في اتجاه مختلف

، مما يعني بأن شيئًا ما قادم من الشمس بسرعة أكبر من المذنب مما ادي لتغيير اتجاه الذيل وهذا الشيء هو الرياح الشمسية التي ترسلها الشمس في جميع الاتجاهات

 

◉ معرفة سبب الاختلاف الرهيب بين درجة حراره سطح الشمس و الغلاف الجوي لها حيث كما ذكرنا انه

تبلغ درجة حراره السطح 10 الاف فهرنهايت بينما الغلاف يبلغ 3.3 مليون فهرنهايت 

 

◉ ايجاد تفسير لاطلاق الشمس جسيمات عالية الطاقة والتي بدوردها تشكل خطر علي المركبه الفضائيه والرواد 

 

حاول العلماء والباحثون العديد من المرات تفسير هذه اللغاز الغامضة عن الشمس ولكن سيكون الفرصة اكبر عندما تكون المركبه علي بعد 4 مليون ميل 

اصعب ما في هذه المهمة هي جعل المركبة ان تحتمل درجة الحرارة ولذلك اخترع علماء وكالة NASA

درع واقي للسفينة تمت صناعته من الكربون ويبلغ سمكه 11.4 سم حيث يستطيع تحمل الحرارة الي تصل ل 2500 فهرنهايت

كما انه سيتم اضافه انابيب حرارية ومهمتها اعادة اشعاعات الحرارة التي تخترق الدرع حتي لا تصل الي المعدات في المركبة

يقول كريستيان: ” إذا قامت كل وسائل الحماية بالعمل كما المتوقع, ستبقى المعدات ضمن درجة حرارة الغرفة، وسوف يكون المسبار أيضًا محمي من الإشاعات

التي قد تتلف الدارات الكهربائية فيه خصوصًا الذاكرة، والمركبة ستكون غير مأهولة بالبشر، لكن علماء ناسا سوف يطورون مركبة فضائية لديها قدرة على نقل رواد الفضاء

إلى ارتفاع 4 مليون ميل عن سطح الشمس في حال وجود الوقت والتمويل الكافي “

المصدر 

عن Bassam

مصمم ومسوق ومن مؤسسي موقع علوم ❤️

شاهد أيضاً

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها     ‏ ‏دائما ما يحوم الغموض عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!