الرئيسية / طب وصحة / علاج جديد قد يعطي املاً لمرضي الزهايمر !

علاج جديد قد يعطي املاً لمرضي الزهايمر !

علاج جديد قد يعطي املاً لمرضي الزهايمر !

علاج جديد قد يعطي املاً لمرضي الزهايمر !

لا احد منا لم يسمع بمرض الزهايمر ، حيث انه من الامراض الشهيرة جدا التي تصيب دائماً كبار السن ،

يصاب سنوياً ما يقارب الي ٧.٧ مليون شخص بمرض الزهايمر ، اي ما يعادل تقريباً مريض كل ٤ ثواني

الخرف هي متلازمة تتسم ب تدهور في الذاكرة ، السلوك ، التفكير والقدره علي الاضطلاع بالانشطة اليومية

وبالرغم من انه يعتبر شبح الشيخوخة ومصدر خوف للمسنين الا انه لا يعد اطلاقاً تطوراً طبيعياً  ، يعاني المصابين منه بالعجز 

وفقدان الاستقلالية لدى المسنين، مما يخلّف آثاراً جسدية، نفسية، اجتماعية واقتصادية

على من يقومون برعاية المرضى وعلى أسرهم والمجتمع.

وللاسف الشديد هذا المرض لم يتم اكتشاف علاج للتحكم به او الحد منه الي الان والعلم في سباق معه لايجاد علاج  لهذا لمرض الذي

يعاني مرضاه من اعراض من نسيان الأمور الحديثة وفقدان حس الإدراك بالوقت إلى درجاتٍ متقدمة من تغيرٍ في السلوك ونسيان الأسماء،

الأشخاص والعادات، ولا يوجد إلى الآن طريقة أو علاج للوقاية منه، على الرغم من تعاظم حجم الأبحاث في العقود القليلة الأخيرة

كيف يصيب مرض الزهايمر ؟

تعتمد اصابة مريض الزهايمر علي تراكم نوعين من المادة

، الأولى تسمي اللويحات النشوانية ” amyloid plaques ” ، والثانية تدعى التكتلات الليفية العصبية ” neurofibrillary tangles “

وتتمركز الاولي بين الخلاايا العصبية لتصبح بعد تطور المرض تجمعات كثيفة من جزيئات بيتا – أميلويد

( وهي نوع دَبِق من البروتين يلتصق ببعضه ويتراكم في الدماغ ) 

اما الثانية فتتمركز في داخل الخلايا العصبية الدماغية وهي ناتجة عن عيب في البروتين الذي يدعى تاو، مما يؤدي إلى

تجمعها على شكل كتلة سميكة غير قابلة للتحليل .

هذا التجمع والتكتل سيسبب تدهور الوظيفة النقلية في الخلية، حيث لا تتمكن أجزاء متخصصة في الخلية تدعى ” النبيبات المجهرية “

من نقل المواد الأساسية مثل: المغذيات؛ يشبه ذلك تماماً قيامك بلف خرطوم المكنسة الكهربائية لديك مما يعيق مرور المواد من الخارج إلى داخلها.

وكان هناك العديد من المحاولات السابقة لإيجاد طريقةٍ فعالة لعلاج هذا المرض، وخاصة عبر استهداف هذا التراكم للبروتينات، وإيجاد طريقةٍ للتخلص منه

دون ان تؤثر علي الخلايا الدماغية.

شعاعُ أمل

 

دائماً ما يكون العلم في تقدم وتطور يومياً ليجد حلول لمشاكل الناس ويعالج امراضهم ويجعل حياتهم اسهل

استطاع بعض الباحثون الاستراليون بكشف تقنية لعلاج مرض الزهايمر التي ستقوم بفتح افق للقضاء علي هذا المرض

وقد وصف فريق البحث ان التقنية المستخدمة هي نوع محدد من الامواج الفوق صوتية

ترسل هذه الامواج الي الانسجه الدماغية ومن خلال تذبذبها فانها تستطيع فتح حاجز مهم في الدماغ

وهو الحاجز الوعائي الدماغي وهي الطبقة المسئولة عن حماية الدماغ م الجرائيم

وايضاً تحرض الخلايا الدبقية الصغيرة علي العمل والتي تقوم بشكل اساسي في ازالة الفضلات الدماغية الخاصة بالخلايا العصبية

مما يتيح لها ازالة السم التراكمي لبروتين بيتا – اميلويد المسئول عن اعراض الزهايمر

يقول جورجن جوتز ( وهو احد اعضاء فريق البحث ) :

” نحن متحمسون بشدة لهذا العلاج الجديد لمرض ألزهايمر، فهو لا يعتمد إطلاقاً على العلاج الدوائي، وعلى الرغم من أنّ صفة (الاكتشاف المتقدم) لا تُستخدم هذه الأيام في موقعها، إلا أنّني أعتقد صراحةً أنّ هذا الأمر قد غيّر فعلاً فهمنا عن الكيفية التي يمكننا من خلالها معالجة هذا المرض الفتّاك، وإنّي أتنبأ بمستقبلٍ مزهرٍ لهذا النهج في العلاج “

وقد قام الفريق بتجريب هذا العلاج علي الفئران وابهرتهم النتيجة حيث حوالي 75 % من الفئران عادت لهم وظيفة الذاكرة دون التسبب ب اي ضرر لباقي الانسجة المجاوره في الدماغ

ووجدوا تحسن ملحوظ حيث مرروا الفئران ب 3 اختبارات

الاختبار الاول المتاهة

والثاني هو فحص يجعلهم يتعرفون علي اشياء جديدة

والثالث يذكرهم ب اماكن معينة يجب عليهم تجنبها

وكما ذكر الفريق انهم يخططون لبدء التجارب العلاجية علي انواع اكثر تطوراً من الفئران مثل الخروف ويتمنون نجاحه وتطبيقه علي البشر في 2017 .

عن Bassam

مصمم ومسوق ومن مؤسسي موقع علوم ❤️

شاهد أيضاً

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها

اكتشاف الطفرة الجينية التي افقدت الثعابين ارجلها     ‏ ‏دائما ما يحوم الغموض عن …

error: Content is protected !!