الرئيسية / فضاء / تليسكوب هابل – حلم الـ50 عاما الجزء الثاني

تليسكوب هابل – حلم الـ50 عاما الجزء الثاني

يقوم هابل كل 97 دقيقه بعمل دوره كامله حول الارض بسرعه تصل الي 5 اميال في الثانيه " تقريبا يستغرق 10 دقائق للمرور بطول الولايات المتحده الامريكيه"

تليسكوب هابل – حلم الـ50 عاما الجزء الثاني

تكمله المقال السابق

تابع آليه عمله

يقوم هابل كل 97 دقيقه بعمل دوره كامله حول الارض بسرعه تصل الي 5 اميال

في الثانيه ” تقريبا يستغرق 10 دقائق للمرور بطول الولايات المتحده الامريكيه”

واثناء حركه هابل تقوم مرآة التلسكوب الخاصه به بجمع الضوء وتوجيهه الي

عدد من الاجهزه العلميه , بينما تقوم المرآه بتجميع الضوء تعمل الاجهزه العلميه

كل منها علي حدي او جميعهم علي المراقبه فقد تم تصميم كل جهاز من الاجهزه

العلميه علي انه يمكن ان يكون سبر الكون .

احد الاجهزه العلميه تدعي”الكاميرات الكوكبيه واسعه المجال “

ويمكن اختصاره االي  “WFC3” حيث يمكنها ان تري ثلاث انواع من الضوء

  • الاشعه فوق البنفسجيه
  • مابين الاشعه فوق البنفسجيه والاشعه تحت الحمراء “الضوء المرئي”
  • الاشعه تحت الحمراء

وتستخدم ايضا من اجلدراسه الطاقه المظلمه وكشف الشكل الدقيق للنجوم

واكتشاف المجرات البعيده جدا , بعكس التليسكوبات الارضيه .

أدوات اخري توجد في تلسكوب هابل:

  • المحلل الطيفي للاصول الكونيه”COS”

هو عباره عن اداه ترسم طيف “يري فقط الاشعه فوق البنفسجيه”

ويقدم بصمه محدده للطول الموجي للجسم وتركيبه الكيميائي

ودرجه حرارته وكثافته .

  • كاميرا استقطابيه متقدمه “ACS”

هي اداه تقوم بوضع خريطه لتوزيع الماده المظلمه

“تري الضوء المرئي فقط”.

  • المقياس الطيفي للاجسام المضعاعفه “NICMOS”

هو الحساس الحراري للتلسكوب “يري الاشعه تحت الحمراء”

وله القدره علي تحديد موقع ولاده النجم .

  • حساسات التوجيه الدقيق

هي مجموعه من الاجهزه تعمل علي النظر الي النجوم المرشده

وتقوم بالمحافظه علي توجيه التلسكوب في الاتجاه الصحيح

ويمكن ان تستخدم ايضا في قياس المسافات بين النجوم بدقه

والحركه النسبيه لها .

مصدر الطاقه

تتغذي الوحدات السابقه عن طريق اشعه الشمس فهناك الواح شمسيه

علي التليسكوب تحول الطاقه الشمسيه الي طاقه كهربيه ويخزن جزء

من الطاقه لكي يعمل في الظلام “عندما يكون هابل تحت ظل الارض”.

 مشكله

بعد وصول الي هابل ظهر عيب كبير

“الصوره كانت ضبابيه” بالرغم من انها افضل من السابق

بكثير الا انها كانت غير واضحه الي حد ما , والسبب هنا ان كميه

الضوء المرتده من الجهاز لا يرتد علي مركز امرآه بل كان ينحرف قليلا.

التغلب علي العيب

تم اصلاح المشكله باستخدام سلسله من المرايا الصغيره لايقاف

الضوء المنعكس وتصليح العيب .

لمشاهده الجزأ الاول اضغط هنا 

قدمت لكم المقاله من موقع علوم

 

عن Nour

أحد مؤسسي موقع علوم

شاهد أيضاً

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness   عمي الألوان ليس شكلا من أشكال العمي علي الاطلاق !! …

error: Content is protected !!