الرئيسية / تكنولوجى / تقنية جديدة لحل مشكلة الواى فاى

تقنية جديدة لحل مشكلة الواى فاى

تقنية جديدة لحل مشكلة الواى فاى

مشكلة الواى فاى

كل منا يستخدم الواى فاى فى حياتة اليومية و بطئ الأتصال بة يسبب ملل و انزعاج للمستخدم ،

فقامت مجموعة من المتخصصين بجامعة ايندهوفر بأكتشاف تقنية جديدة

و هى كانت رسالة دكتوراة للباحث joanne oh ( جونى او )

التقنية هى توصيل الواى فاى عن طريق اشعة تحت حمراء و غير ضارة

و توفر هذة التقنية الجديدة تقريبا 40 جيجا بايت فى الثانية لكل حزمة .

مميزات هذة التقنية 

رخص ثمنها و تكلفة عملها و صيانتها الرخيصة ايضا حيث تنقل البيانات من خلال

مجموعة من الحزم الضوئية بجودة عالية جدآ ، و هذة الحزم الضوئية تنتقل بأطوال موجية مختلفة

و بزوايا مختلفة كى تقوم بتثبيت سرعة الواى فاى فى المكان بالكامل

و من حيث الآمان فهذة الأطوال الموجية للأشعة التحت حمراء لا تسبب اى ضرر لشبكة عين الأنسان

لذلك فهى اكثر الطرق سرعة و امان فى نفس الوقت .

استخدام موجات الراديو المنعكسة

فى هذة التقنية نستخدم موجات الراديو المنعكسة بحيث اذا ابتعدت بهاتفك عن الضوء

يستمر الأتصال و بنفس الجودة و ذلك بأتصالك بحزم اخرى و هذا ما يجعل الأتصال بنفس الجودة

لأن هذة الموجات ترصد مكان الجهاز بدقة و حتى اذا قمت بتوصيل جهاز اخر فى نفس شبكتك

لن تعانى من التشويش من زيادة الأجهزة المحيطة .

الفرق بين سرعة الواى فاى حاليآ و بعد التقنية الجديدة 

يستخدم الواى فاى حاليآ موجات راديو تصل امن 2.5\ 5 جيجا هرتز و لكن التقنية الجديدة

تكون موجات الراديو الخاصة بها تصل الى 200 تيرا هرتز ، و هذا يعنى ان الفرق بينهم الاف الأضعاف

و هذا فرق هائل ، و قام الباحث (جونى او) بأختبار التقنية و النقل بسرعة 42.8 جيجا بت/للثانية

على مسافة 2.5 متر و قارنها بسرعة النقل فى هولندا و هى 17 ميجا بت/للثانية

و هو فرق هائل و نجد ايضآ ان هذة التقنية اعلى ب 2000 مرة من السرعة فى افضل الأماكن

و فى احسن الأحوال و هى 300 ميجا بت/للثانية . 

هذا المشروع الذى انجزة الباحث جونى او كان جزء من مشروع اكبر ton koonen

 استاذ تكنولوجيا الأتصالات الحزم العريضة و هم ما زالوا فى مرحلة التطوير و يعتقدون

ان هذة التقنية تبدأ فى الأستخدام بعد حوالى خمس سنوات اخرى ،

و يعتقدون انها ستعمل فقط على الأجهزة ذات الأستهلاك العالى للبيانات مثل الحاسوب المحمول و الأجهزة اللوحية . 
و لم يقتصر هذا التطوير على (كوين و جونى او ) فقط

و لكن قامت مجموعة من الباحثين فى جامعات اخرى بتطوير طريقة نقل البيانات عن طريق الضوء

بدلآ من الكهرباء بأستخدام اضاءة LED و ذلك عن طريق التحكم بمرايا لتوجية الأشعة التحت حمراء

و بدمج هذا مع مشروع (كوين و جونى او) نحصل على نتائج عظيمة و فرق كبير جدا

بين سرعة الواى فاى حاليآ و سرعتة بعد تطبيق هذة التقنية . 

هذا المقال مقدم لكم من موقع علوم

عن ahmed abd elhameid

احد مؤسسى موقع علوم

شاهد أيضاً

التفسير العلمى لوجود خطوط فى كف اليد !

التفسير العلمى لوجود خطوط فى كف اليد !

الاعتقاد الخطئ يعتقد بعض الناس أن الخطوط الموجودة على راحة اليد استخدامها هو قراءة الكف …

error: Content is protected !!