الرئيسية / فضاء / التلوث الضوئى يمنعنا من رؤيه الكون

التلوث الضوئى يمنعنا من رؤيه الكون

التلوث الضوئى يمنعنا من رؤيه الكون

التلوث الضوئى يمنعنا من رؤيه الكون

إذا قمت بالبحث في السماء مساء، هناك فرصة جيدة أنك لن تكون قادرا على رؤية ما شهدته جدتك عندما كانت طفلة صغيرة.
هذا لأننا فى مكفن بسبب الاضواء التى تمنعنا من رؤيه السماء ليلا والعلماء اطلقوا على هذه الظاهرة  التلوث الضوئي.
ويعتقد العلماء ان ثلث البشرية لا يمكنهم رؤيه مجرة درب التبانة 
وهذا يشمل 80٪ من الأمريكيين و 60٪ من الأوروبيين لأضواء المدينة هي خلق الضباب من التلوث الضوئي
وفيما يلي بلدان أخرى حيث يعيش أكثر من نصف سكانها يعيشون تحت سماء مشرقة للغاية، وفقا للباحثين.
(الأرقام للدلالة على النسبة المئوية للسكان المتضررين من التلوث الضوئي.)
الكويت (98٪)
قطر (97٪)
الإمارات العربية المتحدة (93٪)
المملكة العربية السعودية (83٪)
كوريا الجنوبية (66٪)
إسرائيل (61٪)
الأرجنتين (58٪)
ليبيا (53٪)
ترينيداد وتوباغو (50٪)
وتشمل الدول ذات الكثافة السكانية الأقل تأثرا للتلوث الضوئي تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى، ومدغشقر. أكثر من ثلاثة أرباع الناس في هذه البلدان يعيشون تحت بكر ظروف السماء ليلا.

مخاطر الكثير من الضوء

النتائج تبين أن التلوث الضوئي هو قضية عالمية، وتتأثر العديد من البلدان التي كتبتها بضباب من الضوء الاصطناعي.
ولكن التلوث الضوئي لا يحجب وجهة نظرنا من الفضاء فقط .
هذا الإفراط في التشبع يمكن أن تؤثر ثقافتنا، يسبب المشاكل البيئية العالمية،
تشكل قضايا الصحة العامة وخلق الإنفاق الطاقة الإسراف، ويحذر الباحثون.
على سبيل المثال، الضوء الاصطناعي له تأثير مباشر على علم وظائف الأعضاء والسلوك البشري.
على سبيل المثال، يمكن أن يغير لدينا إيقاع الساعة البيولوجية وتؤثر على إنتاج بعض الهرمونات لدينا
كما يمكن أن يعطل دورة النوم لدينا من خلال وهذا ما وجدته دراسة طبية 2007
قمع إنشاء الميلاتونين وزيادة مستويات هرمون الكورتيزول – وهو الهرمون الذي يرتبط الإجهاد.
ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعيشون في بيئات حضرية كانت الأكثر تضررا من التلوث الضوئي،
ولكن ما يثير القلق هو أن وهج أضواء المدينة يزحف إلى مناطق غير مأهولة جدا.
هذا أمر مهم لأن أضواء الاصطناعية يمكن أن تؤثر سلبا على الحياة البرية. على سبيل المثال
يمكن للشوارع القريبة من الشواطئ ان تتسبب للسلاحف الصغيره التى قد فقست للتو ان تصبح مشوش
ويهيمون على وجوههم في الداخل بدلا من ان يذهبوا  للمحيط، مما أدى إلى الموت بسبب الجفاف أو التعرض
للحيوانات المفترسة، وفقا لبحث من قبل السلاحف البحرية صيانة .
“التلوث الضوئي هو أيضا نتيجة للاعتقاد أن الضوء الاصطناعي يزيد من السلامة على
الطرق ويمنع الجرائم، ولكن لا يستند هذا الاعتقاد إلى أدلة علمية،” الدول الدراسة.

عن مصطفى محمود

اعمل بمجال التسويق الالكترونى بجانب العمل فى مجال تطوير المواقع و احد مؤسسين موقع علوم

شاهد أيضاً

هذا ما تفعله الخفافيش لتجنب الجوع

هذا ما تفعله الخفافيش لتجنب الجوع

هذا ما تفعله الخفافيش لتجنب الجوع الخفافيش في بنما يعيشون حياتهم على حافة المجاعة.  أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!