الرئيسية / تكنولوجى / اكتشاف ماده تحول المياه المالحه الي مياه صالحه للشرب

اكتشاف ماده تحول المياه المالحه الي مياه صالحه للشرب

اكتشاف ماده تحول المياه المالحه الي مياه صالحه للشرب

اكدت الدراسه علي استخدام ماده تقوم بغربله المياه المالحه وتحويلها الي مياه شرب

الماده المستخدمه هي ” اكسيد الجرافين “

الجرافين : هي ماده من متأصله من الكربون ثنائية الابعاد

سمكها يعادل ذرة كربون واحده فقط

“تعتبر ارفع ماده معروفه علي الاطلاق ” وتعتبر من المواد الموصله

للكهرباء ولها كفاءة توصيل للكهرباء عاليه مثلها كمثل النحاس .

تعطي شكل الشبكه “غربال” حيث جنت اهتماما كبيرا من قبل الباحثين

وتكنولوجيا الترشيح الجديده وهي الماده المعروفه حتي الان والقادره

علي نخل الاملاح المشتركه .

وتبين الابحاث امكانية العالم من توفير مياه الشرب النظيفه لملايين الاشخاص

الذين يكافحون من أجل الحصول علي مصادر مياه نظيفه ودائمه .

وقد بينت اغشيه اكسيد الكربون امكانيتها في فصل الغاز وترشيح المياه بسهوله

واظهرت ايضا الاغشيه التي تم تطويرها في معهد الجرافين

الوطني انها قادره علي تصفيه الجسيمات النوويه الصغيره والجزيئات العضويه

, حتي الاملاح الكبيره .

ولكن يوجد عيب صغير الا وهو لم يستطيع تطبيقها في تقنيات تحلية المياه

الفعليه نظرا لانها تحتوي علي منخلات اكبر وتقنيه تقنيه تحليه المياه تستخدم منخلات صغيره

فعند تجربه اغشيه الاكسيد وغمرها في المياه تصبح منفتحه

قليلا مما يسمح بتدفق بعض الاملاح الصغيره مع المياه ويتم حظر جزيئات اكبر

وبعد الابحاث المطوله وجد مجموعه من الباحثين استراتيجيه تجنب

تورم الغشاء “اكسيد الجرافين ” عند وضعه في المياه بأمكانيه التحكم بدقه

في حجم المسام الموجود في الغشاء حيث يغربل المياه اكثر من الاول ومن ثم

جعلها صالحه للشرب .

ومع استمرايه التغيرات المناخيه في جعل امداد المياه صعب

كالفيضانات تستمر الدول المتقدمه في تطوير تكنولوجيا تحلية المياه

للحصول علي حلول بديله للمياه .

تواجهه التقنيه مشكله اخري الا وهي عندما تحل الاملاح المشتركه في الماء

فانها تشكل قذيفه من جزيئات الماء حول جزيئات الاملاح ” اي ان حجم مسام

الاغشيه لا يتناسب مع سرعه تدفق المياه “

ويتوقع العلماء انها اذا تم تصميم اغشيه قابله للتطوير مع حجم مسام واحد

وصولا للمستوي الذري هو خطوه هامه وسوف يفتح امكانيه ممتازه لتحسين

كفاءة التحليه .

وبحلول عام 2025 تتوقع الامم المتحده ان 14 % فقط من البشر سوف يعانون

من قلة المياه.

قدمت لكم المقاله من موقع علوم

عن Nour

أحد مؤسسي موقع علوم

شاهد أيضاً

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness   عمي الألوان ليس شكلا من أشكال العمي علي الاطلاق !! …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!