الرئيسية / بيولوجي / اكتشاف الطفرات الاولية في حياة الانسان !

اكتشاف الطفرات الاولية في حياة الانسان !

اكتشاف الطفرات الاولية في حياة الانسان .. و معرفة كيفية تكون كل جنين !

دائما ما يتمني العلماء والباحثون العودة بالزمن لدراسة الولكنهم لا يستطيعوا لذا

دائماً ما يتم التركيز علي تحليل الموروثات من الخلايا البالغة تطورات التي كانت تطرأ علي

البشر والكائنات الحية ولكنهم لا يستطيعوا لذا دائماً ما يتم التركيز علي

تحليل الموروثات من الخلايا البالغة

 

حيث تم اكتشاف الطفرات الاولية في حياة الانسان

قام بعض الباحثون في معهد Sanger ( وهو معهد بريطاني للابحاث في علم الجينوم والوراثة )

باكتشاف الطفرات الاكثر قدماً حيث تمكنوا من النظر الي الوراء ومعرفة وكشف كيفية تكون كل جنين

نُشرت هذه الدراسة في صحيفة ( Nature )

اظهرت الدراسة انه في مرحلة الخليتين في تكوين الجنين تكون احداهما اكثر نشاطا من الاخري

وبعد ذلك تشكل نسبة اعلي من الجسم البالغ

..

ماذا حدث اثناء التطور المبكر جدا للانسان ؟

, بقي هذه السوال غامض لمدة طويلة للباحثين , و

لكن الان تم تحليل تسلسل الموروثات كلها في عينات الدم

التي تم جمعها من 279 شخص من مرضي سرطان الثدي وتم اكتشاف

الطفرات ال 63 التي حدثت باكرأ اثناء التطور الجنيني لهم وبمجرد تحديد الباحثون لها

استخدموها الباحثون من الانقسام الاول والثاني والثالث للبيضة الملقحة

لتقدير نسبة الخلايا البالغة الناتجه من كلا الخليتين الثانيتين الاوليتين في الجنين

ولاحظوا ان الخليتان تساهمان بشكل مختلف في بناء الجسم ككل  وعلي سبيل المثال

ان احدي الخلايا تعطي ما يقارب 70 % من انسجة الجسم ,

بينما الاخري تساهم بنسبة اقل وتصل الي 30 % من الانسجة ,

..

وقد لُوحظ انه هذه المساهمة المنحرفة تستمر في بعض الخلايا حتي الجيل الثاني والثالث

خيث شُخصت خلايا الدم بشكل اساسي عند مرضي السرطان وتم دراسة

الاجزاء المستئصلة جراحياً من المريض , علي عكس الانسجة الطبيعية

التي تتكون من استنساخ متعدد للخلايا الجسدية , يحدث التطور للخلايا السرطانية من

خلية وحيده متحولة وبالتالي فان كل  الطفرات الجنينية المقترحة يجب ان تتواجد

في كل الخلايا السرطانية او لا توجد في اي منها اطلاقاً ,

ومن خلال هذه العينة تحقق العلماء من صحة ان نشأة الطفرات نشأت اثناء التطور الجيني .

تعليقات دكاترة البحث

 

يقول الدكتور Inigo Martincorena من معهد Sanger  :

” بعد تحييد الطفرات كنا قادرين علي استخدام التحليل الاحصائي لفهم ديناميكية الخليه اثناء تطور الجنين

وتحديد المساهمة النسبية للخلايا الجنينية الاولي بالنسبة لتجمع خلايا الدم الكبار ,

ووجدت خلية واحدة مهيمنة ادت الي 70 % من خلايا الدم وخلية صغيرة واحدة ثانوية

وقمنا ايضاً في هذه الانسجة بمستوي مماثل للخلايا الاخري ,

الامر الذي يفتح نافذة غير مسبوقة في مراحل تطور الانسان الاولي. “

اثناء هذه الدراسة كان الباحثون قادرين علي ان يقيسوا معدل الطفرات التي تحدث

اثناء التطور المبكر للانسان وذلك من المرة الاولي حتي الثلاثة اجيال اللاحقة

من الخلية المنقسمة الاولي .

تم تقدير نسبه وجود الطفرة من قبل الباحثين وهي تكون طفرة واحدة لكل انقسام خلوي ولكن هذه الدراسة قاست

3 طفرات لكل تضاعف خلوي في كل خلية ابنة .

تحدث الطفرات اثناء التطور الجنيني بعمليتين تعرفان بالتوقيعات الطفرية 1 و 5 , وتوزع هذه الطفرات

بشكل عشوائي الي حد ما ضمن الوراثة .

الاغلبية العظمي لن تؤثر علي التطور الجنيني للطفرات الي تحدث في المورثة الهامة

والتي تؤدي الي امراض مثل اضطرابات النمو .

يقول البروفيسور Mike Stratton ( وهو المؤلف الرئيسي في الصحيفة والمدير في معهد Sanger ) : 

” هذه خطوة هامة الي الامام في توسيع نطاف الافكار البيولوجية التي يمكن استخراجها

باستخدام تسلسل المورثة والطفرات ,بشكل اساسي  تعتبر الطفرات أوابد اثرية تقودنا

لفهم التطور الجنيني الحادث في الانسجة البالغه لدينا  , لذلك اذا اردنا ايجادها و تفسيرها يمكننا ان نفهم علم الاجنة البشرية

بشكل افضل وهذه فقط نظرة مبكرة في علم التطور البشري آملين اكثر من ذلك في المستقبل. “

المصدر 

عن Bassam

مصمم ومسوق ومن مؤسسي موقع علوم ❤️

شاهد أيضاً

هل من الممكن استخدام الوقود السائل في تشغيل حاسوبك في المستقبل ؟

هل من الممكن استخدام الوقود السائل في تشغيل حاسوبك في المستقبل ؟

هل من الممكن استخدام الوقود السائل في تشغيل حاسوبك في المستقبل ؟   تعتبر التكنولوجيا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!