الرئيسية / تكنولوجى / احدث تكنولوجيا لانقاص الوزن – التحفيز المغناطيسيي للدماغ

احدث تكنولوجيا لانقاص الوزن – التحفيز المغناطيسيي للدماغ

احدث تكنولوجيا لانقاص الوزن - التحفيز المغناطيسيي للدماغ

تحفيز الدماغ المغناطيسي لانقاص الورزن – من احدث الطرق لانقاص الوزن

 بعد ان وجد العلماء الحل الامثل هو التحفيز المغناطيسي للدماغ

سيساعد الناس الذين يعانوا من السمنه المفرطه وذلك عن طريق تغيير

تكوين بكتريا الامعاء ” مايسمي بجراثيم الامعاء”  “dTMS” .

– وتؤكد الدراسه علي ان النتائج السابقه للباحثين تقنيه “dTMS” تعمل علي

خفض الرغبه الشديده في تناول الطعام وفقدان الوزن لمن يعانون السمنه المفرطه

علي عكس تحفيز الدماغ العميق .

“dTMS”  لا تحتاج الي عمليه أو زرع الأقطاب الكهربائيه , بدلا من ذلك يتم وضع

لفائف كهرومغناطيسيه علي فروة الرأس حيث تقوم بأرسال نبضات مغناطيسيه

لتحفيز مناطق عميقه محدده من الدماغ .

– حاليا يتم اعتماد تقنيه “dTMS” في الولايات المتحده لعلاج الاكتئاب الشديد

في بعض البلدان لعلاج الاضطرابات العصبيه والنفسيه الاخري وخاصة الادمان .

وقال الباحث ” livio luzi ” استاذ ورئيس قسم الغدد الصماء في معهد” san donato”

” نحن بحاجه الي علاجات آمنه وفعاله جديده للسمنه “

– والسبب الكامن وراء السمنه قد يكون ضعف الامعاء وتكوين الميكروبات

هو اختلال التوازن في مزيج معقد من الكائنات الدقيقه المفيده والضاره التي

تسكن الجهاز الهضمي .. وقال “luzi” ان العلماء يعرفون الان ان جراثيم الامعاء

المعويه يمكن ان تغير اشارات الدماغ للشهيه والشبع او الامتلاء ..

– ودرس ايضا هو وزملاؤه ما اذا كان “dTMS” قادرا علي تحسين تكوين

الامعاء الدقيقه عند الاشخاص الذين يعانون من السمنه المفرطه

واذا كان الامر ممكن فما هي الآليات الكامنه .

– وفي دراستهم التي تولتها وزاره الصحه الايطاليه قام المحققون

بتجنيد ثلاثة رجال و11 امرأه تتراوح اعمارهن بين 22 و 65 عاما

وقاموا بتعيين موضوعات الدراسه عشوائيا علي مجموعتين لمده

خمسه اسابيع لتلقي 15 جلسه .. ثلاث مرات في الاسبوع

وقدمت الموضوعات عينات البراز لتحليل الجراثيم.

– كما قام فريق البحث ايضا بقياس مستويات الدم من الجلوكوز “السكر” والانسولين

وتحليل هرمونات الغده النخاميه والناقلات العصبيه .. حيث هرمونات

الغده النخاميه تلعب دورا رئيسيا في تنظيم الشهيه وتبين البحوث الاخيره

ان النورفيينفرين وغيرها من الناقلات العصبيه التي تؤثر علي تكوين الميكروبات الحيويه .

– وبعد خمسه اسابيع من العلاج فقد الاشخاص الذين يتلقون جلسه الـ “dTMS”

أكثر من 3 في المئه وزن جسمهم وأكثر من 4 في المئه من دهونهم .

واظهرت نتائج تحليل البراز انه بعد خمسه اسابيع كانت المواضيع المعالجه زياده كبيره

في كميات من العديد من الانواع البكتيريه المفيده مع خصائص مضاده للاتهابات .

– ويقول دكتور “luzi” تشير هذه التغييرات الي تأثير مفيد علي كل من

يريد ان يفقد وزنه والتغيير في تكوين الكائنات الدقيقه “

قدمت لك المقاله من موقع علوم

عن Nour

أحد مؤسسي موقع علوم

شاهد أيضاً

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness

عمي الألوان Color blindness   عمي الألوان ليس شكلا من أشكال العمي علي الاطلاق !! …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!